Rechercehe dans le Blog بحث في المدونة

28 mai 2018

Facebook deviens Vieux



Il y a un sentiment général que Facebook deviens banal,et trop dérangeant
je l'utilise juste pour communiquer; Le jours on pourra avoir un pseudo unique pour tout internet; On pourra se libérer de toutes Ces Applications.
préparez vous à l'Apres Facebook. 🤔

5 févr. 2018

جيدو - و من معه


Guido Barindelli. 

By Hadi CC4.0 from commons
وجدت هذا البوست غير منشور منذ سنتين فقررت  إتمامه و نشره   في خلال مشاركتي في مؤتمر ويكيمانيا  في إيطاليا  

قد يكون محتواه مختلفا عن ما قبل لكن الأمر جميل أن ينشر في مثل 
جيدو أو غيدو  الحرف غير منطوق  في العربية  هو إيطالي من سكان قرية إيسينو لاريو  هو من المتطوعين في البلدية مدرس في الجامعة حيث يلقي دروسا تطبيقية في العلاج الطبيعي أي في العلاج بالحركات الطبيعية للجسم.
أبهرنا هو و أصدقاؤه أبنا القرية الصغير على تخوم مدينة ميلانو. على أبواب جبال الألب الشامخة
  كلهم متطوعون  وهذا ماأبهرني  تطوع بكل معانيه لأشخاض خارقين للعادة

في الغالب أو في المنطق العقلي من يتطوع هو من ليس لديه ما يفعله من نشاطات معتبرة
لكن التطوع هنا و ما إكتشفته هو بالنسبة لهم  طريقة حياة  اي أوف لايف كما يحلو للأمريكي أن يتباهى به

جيدو  ببساطته تمكن من  نقل كل هذه البساطو و كل هذه العفوية لي و أكيد للآخرين 
ليس يعني هذا أنني لا أعرف  التطوع في بلدي أو أنه غير موجود
لكن لديه أسماء اخرى و يقوم به أشخاص آخرون من طبقات أخرى

فمثلا عندنا  التويزة   و عندنا النوبة  و عندنا الدالة و عندنا المعونة
كلها لها أسماء و مناسبات
في الأعراس في حينا في الجزائر يتعاون شباب الحي لمساعدة أهل العريس في ترتيب يوم العرس 

و في الجنازة كذلك لا يتركأهل الفقيد يفعلون إلا القليل القليل

يأتي التويزة   في كامل التراب الوطني و ليس فقط عند بلاد القبائل   فهي طريقة للتعاون التطوعي لكامل أهل القرية لفعل الأعمال الفلاحية و إتمامها بأكمل وجه لما نعلم أن الفلاح قدلا يستطيع العمل لوحده و أن المحصول في خطر الضياع

كل هذا  ليس مثل ما فعله جيدو أصدقائه 
حيث ترى دكاترة  يتطوعون لخدمتنا نحن اناس اقل منهم مرتبتا هنا تكمن المخالفة للوضع المألون

كل ما أنا إكتشفته هو أن الإنسان ليس نفسه في كل بقاع العالم

تحية لجيدو مرة أخرى 

23 févr. 2017

خدمة التواصل الإجتماعي في ويكيبيديا





يعلم جميعنا أن الموسوعة غنية عن التعريف بها و هي من

نظري حاليا غنية عن الإشهار لها لكن لا علم لدينا ما يخبؤه المستقبل. في ما بين الفئة التي تتصفح الأنترنت بصفة منتظمة. معروف أن هناك حسابات كثيرة في مواقع التواصل الإجتماعي أنشأها و يديرها محبو الموسوعة من محررين و من غير المحررين النشطين الذين يشكلون المجتمع الويكيبيدي ، ثم هناك من يستغل الإسم لأغراض جلب زوار لنشاطه في الشبكة.
قبل شيوع مواقع التواصل الإجتماعي كانت هناك محاولات من بعض الأشخاص لإختطاف الزوار بتحميل كامل محتوى الموسوعة في موقعه و لا أضنه قد توقف. لكنها كانت محاولات موؤودة منذ الوهلة الأولى لم تلاقي إلا رواجا وقتيا.
في أول مؤتمر رسمي للمجتمع الويكيبيدي العربي في المنستير تحت تسمية ويكي عربية الذي عبر عن ضرورته في ويكيمانيا لندن [[2]] كانت لمسة وسائل التواصل الإجتماعي في بعث المؤتمر و اللإشهار لنشاطات المؤتمر ملموسة و معتبرة. أحس فيه المشاركون بأهمية وسائل التواصل الإجتماعي في جعل المقروئية بالنسبة لويكيبيديا و تهيل الوصول لها عبر التواصل الإجتماعي ذات أهمية قصوى - خصوصا و أن مستعملي الهواتف الذكية في تصاعد و أنهم يلجون للأنترنت عبر مواقع التواصل الإجتماعي أكثر من مرورهم عبر متفح و هذا ينبهنا لنقطة مهمة و هي ان من ساعد في رواج الموسوعة 15 سنة مضت لم يعد وحده و يجب الإستعانة بوسائل أخرى عبر النت لإيصال المحتوى الويكيبيدي للقارئ.
إنبثقت هذه السياسة ما بين مؤتمري المنستير و عمان و كان هناك عمل كبير يشكر عليه الكثير من محبي ويكيبيديا العربية في إخراج حسابات رسمية و مؤمنة و أن هناك حاليا فريقين في كل من فيسبوك و تويتر
لا يجب علينا إغفال مواقع أخرى مهمة كإنستغرام أو سناب شات على سبيل المثال لا الحصر. يمكننا أن نستنتج بسرعة أن خدمة الشبكة الاجتماعية حساسة - مهمة - و تتطلب إختصاصيين في المجال - فمن غير المنطقي إشتراط أن يكون كل الموضفين ملمون بكل الإختصاصات في شركة واحدة - أن شركة بناء لا يفترض أن  يكون البناء يعرف الكهرباء أو الصباغة مثلما لا أراه ضروريا أن يكون من يعمل على تنشيط المواقع الإجتماعية محررا أو حتى إداريا يكفي أن يكون معروفا مقبولا عضوا في المجتمع موثوق فيه إعتمده و تبناه فريق الموقع الإجتماعي إلى آخره حسب السياسة المعتمدة. فالإستراتيجية التواصلية مهمة لا تكفيها صفحة واحدة و التحدي كبير.

30 oct. 2016

الشعب الجزائري من الامازيغ ؟

 هناك من يقول ان معظم الشعب الجزائري من الامازيغ ما رأي الشعب الجزائري بهذا ؟

الكثير من الأبحاث و النقاشات بحثت في هذا الموضوع .

هل حقا نستطيع أن نقول أن الجزائر بلد عربي أم أن العرب هم أقليية في الجزائر ؟

الشعب في علم المجموعات و من درس الرياضيات يمكنه فهم ما هي النقطة و ما هو الفضاء المسطح و ما هي الأشكال و كيف نطبق عليها عمليات الإتحاد و التقاطع 
حاليا الجزائر كمساحة جغرافية تتقاطع مع العالم العربي و العالم الأمازيغي و العالم الإفريقي و المتوسطي و الإسلامي و الشمال إفريقي و الكثير من التصنيفات و التكتلال الجيوسياسية تنطبق عليها لذا إذا قلنا أن الشعب الجزائري أمازيغي صحيح
مثلما نقول أن هذا الخاتم من الذهب فكم من المعادن الأخرى يحتويه.
هذه المقاربة لا تكفي من يريد ربط الحاظر بالماضي بل قد تكون مرفوضة عند البعض 

مذا نجد في التأريخ عن الجزائر فمن ناحية عروبة الجزائر في الجنس أو الأصول  فهذا فيه ردود كثيرة  و جدل كبير 
تعربت  الجزائر بمراحل  و الفتح الإسلامي كان بدايتها و لكن هل الفتح الإسلامي قد غير الشكل الدمغرافي لا يمكنه فعل ذلك ، ففي البداية لم يكن العرب الفاتحون المستقرون حسب بعض الأبحاث إذ تقول أن النمو الدمغرافي  لم يتجاوز ٢٠٠ نسمة و كان هذا في  مدينة القيروان فقط أي المدينة التي أسسها العرب و إستقرو فيها.

و الشائع أن غزو قبائل بني هلال حدث منذ 1000 سنة  حيث شارك كثيرا في زيادة العرب في المنطقة لكنه  و هل هذا فعلا ساهم في تعريب الجزائر لكن الأرقام تقول أن بنو هلال و غزواتهم المختلفة لم يتجاوزةو 50000  نسمة  ممكن جدا أن المنطقة كانت  تعج بالملايين من الأمازيغ في ذلك الوقت. 
جاءت بعد بني هلال تعمير آخر للعرب و هو بعد سقوط غرناطة و الذي أدى بهجرات اللاجئين الأندلسيين في مدن شمال إفريقيا حتى هذا لا يكفي لأن نجزم أن الجزائر دمها عربي.
حتى أن هناك دراسات جينية  أقامها بعض الباحثين في الأصول السعوديون حول التوزيع الجغرافي للعرب في العالم العربي خصوصا و كانت النتائج تقول أن نسبة الجين العربي في شمال أفريقيا لا تتجاوز20 % و هذا أيضا فيه الكثير من القول ؛ و أنا شخصيا أشكك في أكاديمية البحث.

حتى أن هناك سؤال يشكل لغط كبير و جدل في المنطقة و حتى هناك من يقول أن الأمازيغ أصلهم عرب.
حتى أن في أثناء الدولة المرابطية و الموحدية  كانو يكتبون بالحرف العربي مراسلاتهم مع الغير متكلمين بالعربية في المنطقة أي الأمازيغ
ثم يجب أن ننتبه أن الأمازيغ ليسو جنس واحد و هناك من يقول أنهم منفصلون لثلاث إثنيات أساسية وأكثر  فهناك من يتقول أن الأمازيغ أصلهم من أربا و لكن العديد من الباحثين و أنا أرجح هذا الراي أن الأمازيغ هم من إنتقلو إلى أوربا و ليس العكس
و هذا يمكن أن نفسره  بكيف أن هانبعل تنقل ليغزو روما عبر اوربا أو كيف دخل طارق إبن زياد لفتح الأندلس عبر شمالي إفريقيا
و من يقول أن الأمازيغ هم جزؤ من العرب العاربة اليمنيون الذين إنتقلو لإفرقيا الشمالية  مارين عبر السودان و هناك من إستدل بأن اللغة الأمازيغية  و تشابهها مع اللغة العربية في مفرداتها و الكثير من الكلمات.

لا ننسى أن المنطقة هي جزؤ من إفريقيا و أن  هناك العنصر الإفريقي الذي لا يمكن تناسيه  و يقول المؤرخون و علماء المناخ أن منطقة الطاسيلي كانت منطقة خضراء خصبة عاش فيها شعب صياد و يلتقط ما جابت له الطبيعة من فواكه و بالتصحر و نقص الصيد و جفاف الأرض إضطر الشعب هذا للتنقل نحو كل الشمال الإفريقي  فكان له أن دخل مصر و شمال إفريقيا ثم جاء إحتكاكه مع الفينيقيين و نعرف قصة مؤسسة قرطاجة كيف تحصلت على قطة الأرض التي جعلت منها عاصمة للفينيقيين ثم روما و ما إلى ذلك، قد نفترض أن الفينيقيين أعطو الأمازيغ  الحروف و الكلمات التي يعتقد بعض الباحثين أنها في العربية.
و هناك من يخطئ في ضنه أن العرب فيهم من الأصل ما يمنع الجدل أو العربية هي لغة صافية لا أعجمي فيها لكن هذا ليس في موضوع هذا المقال.

نحن لا ندري بعد الآلاف من السنين كيف ستكون الجزائر و أي إسم سيكون للسكان في المستقبل و أي لغة سيتكلمون.

ما أعرفه أنني في الوقت الحاضر  جزائري بكل ما في الجزائر من غنى ثقافي كثيف و هذا يكفيني.










25 juil. 2016

je rêve d'"un monde

je rêve d'un monde ou tous parlent la même langue ils s’échangent les mêmes sentiments des sentiments d'amour et bien être malgré que la réalité est bien différente et tout a fait le contraire 
je souhaite l’acceptation de l’évolution et le changement  et la divergence la cristallisation la différence sans agressivité ni intégrisme avec ouverture et largesse d'esprit.