Rechercehe dans le Blog بحث في المدونة

26 mai 2012

الإتجاه المعاكس في خطر


المعادلات الثلاثية التي يأتي بها فيصل القاسم سوف لن يكون لها معنى إذا فاز أحمد شفيق ا

أنا لا أصدق هذا فلقد خسر ساركوزي في الإنتخاباب و لم تسقط فرنسا في الإنحطاط
و لو إنتخب شعب مصر أحمد شفيق فمعناه يجب إحترام الإختيار الشعبي
و لو خسر أحمد شفيق ليس معناه سقوط الحكم في سوريا
كما أنه ليست نظرتا للعالم عبارة عن معادلات رياضية
الشعوب لا يمكن تنيؤ إختيارها
المؤكد أنه لا يجب تجويع و تكميم الشعوب لكي تحكمها و لو كان النظام نازي أو فاشى دكتاتوري
الخلاصة أن ربط الأحداث ببعضها ليس واضح المعالم لأو بسيط التركيب التعقيد هو الواضع الواقع.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire