Rechercehe dans le Blog بحث في المدونة

23 févr. 2017

خدمة التواصل الإجتماعي في ويكيبيديا





يعلم جميعنا أن الموسوعة غنية عن التعريف بها و هي من

نظري حاليا غنية عن الإشهار لها لكن لا علم لدينا ما يخبؤه المستقبل. في ما بين الفئة التي تتصفح الأنترنت بصفة منتظمة. معروف أن هناك حسابات كثيرة في مواقع التواصل الإجتماعي أنشأها و يديرها محبو الموسوعة من محررين و من غير المحررين النشطين الذين يشكلون المجتمع الويكيبيدي ، ثم هناك من يستغل الإسم لأغراض جلب زوار لنشاطه في الشبكة.
قبل شيوع مواقع التواصل الإجتماعي كانت هناك محاولات من بعض الأشخاص لإختطاف الزوار بتحميل كامل محتوى الموسوعة في موقعه و لا أضنه قد توقف. لكنها كانت محاولات موؤودة منذ الوهلة الأولى لم تلاقي إلا رواجا وقتيا.
في أول مؤتمر رسمي للمجتمع الويكيبيدي العربي في المنستير تحت تسمية ويكي عربية الذي عبر عن ضرورته في ويكيمانيا لندن [[2]] كانت لمسة وسائل التواصل الإجتماعي في بعث المؤتمر و اللإشهار لنشاطات المؤتمر ملموسة و معتبرة. أحس فيه المشاركون بأهمية وسائل التواصل الإجتماعي في جعل المقروئية بالنسبة لويكيبيديا و تهيل الوصول لها عبر التواصل الإجتماعي ذات أهمية قصوى - خصوصا و أن مستعملي الهواتف الذكية في تصاعد و أنهم يلجون للأنترنت عبر مواقع التواصل الإجتماعي أكثر من مرورهم عبر متفح و هذا ينبهنا لنقطة مهمة و هي ان من ساعد في رواج الموسوعة 15 سنة مضت لم يعد وحده و يجب الإستعانة بوسائل أخرى عبر النت لإيصال المحتوى الويكيبيدي للقارئ.
إنبثقت هذه السياسة ما بين مؤتمري المنستير و عمان و كان هناك عمل كبير يشكر عليه الكثير من محبي ويكيبيديا العربية في إخراج حسابات رسمية و مؤمنة و أن هناك حاليا فريقين في كل من فيسبوك و تويتر
لا يجب علينا إغفال مواقع أخرى مهمة كإنستغرام أو سناب شات على سبيل المثال لا الحصر. يمكننا أن نستنتج بسرعة أن خدمة الشبكة الاجتماعية حساسة - مهمة - و تتطلب إختصاصيين في المجال - فمن غير المنطقي إشتراط أن يكون كل الموضفين ملمون بكل الإختصاصات في شركة واحدة - أن شركة بناء لا يفترض أن  يكون البناء يعرف الكهرباء أو الصباغة مثلما لا أراه ضروريا أن يكون من يعمل على تنشيط المواقع الإجتماعية محررا أو حتى إداريا يكفي أن يكون معروفا مقبولا عضوا في المجتمع موثوق فيه إعتمده و تبناه فريق الموقع الإجتماعي إلى آخره حسب السياسة المعتمدة. فالإستراتيجية التواصلية مهمة لا تكفيها صفحة واحدة و التحدي كبير.

1 commentaire:

  1. اتيت من هنا
    https://io.hsoub.com/books/56986-%D9%86%D8%B4%D8%B1-%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8-%D8%AD%D9%83%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D8%A7
    لاشكرك على تمثيلك لنا وانشاء الله نحمل معك الامانة

    RépondreSupprimer