Rechercehe dans le Blog بحث في المدونة

16 juin 2013

فيصل القاسم مرة اخرى يهلوس


اليوم فهمت لمذا طردت الجزائر الجزيرة في 1998
فيصل القاسم مرة اخرى يهلوس
لو كنت اعيش في المريخ لصدقت لكنني عشتها
يدي اليمنى مكسورة لكن اليسرى لم تحتمل الكذبة
كان يغالط أي يأتي بالمعلومة و يغيرها
اليوم صار لا يتردد
إنه يكذب و يكذب الكذبة الغليظة
لم يعد احد يصدقه
صار يصدق نفسه فقط
آخر كذبة طازجة برائحة تفوح المرحاض
لن يجرؤ على إبتلاعها إلا من انفه مسدود و عينه بيضاء و ذوقه مفقود
رقم الاسبوع 28
28 ولاية من اصل 48 ولاية في التقسيم الاداري الجزائري
"حررها" بالعلم العسكرى تحرير هي سيطرة على كل المرافق
حيث تفقد السلطة الجزائرية سلطتها على اكثر من نصف ولايات الجزائر
معناه كي يفهم القارئ كل مرافق الدولة معطلة من مقر الولاية لثكنة الشرطة و الجيش و المؤسسات العمومية من ضرائب و بلديات و مشافي كهرباء مياه طرقات وسائل نقل كل شيئ
الإرهاب "المقاتلون " لم السلطة التامة على ال28 ولاية 

فقط ااكد ان الارهاب فجر الكثير من القنابل ،قتل ذبح حرق اعدم شوه ردم الكثير الكثير بالآلاف من الابرياء
قطع الطرقات سرق نهب خرب الكثير من البيوت و الممتلكات
يبدو ان فيصل القاسم ما زال يؤيدهم و يسترزق من مآسيهم

يا ترى كيف هو ذوق الفطور الذي تأكله كل صباح يا فيصل؟


لن اكذبه في ما يخص الدعم الخارجي فصحيح ان هناك من دعموا الارهاب في الجزائر لكنهم لم يستطيعوا المواصلة كثيرا

لن يتوقف فيصل القاسم عن الاسترزاق على ظهر التاريخ الجزائرى بالكذب عليه
و هذه ليست ىخر مرة

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire