Rechercehe dans le Blog بحث في المدونة

8 mai 2012

التغنجيق العصري و المغاربي


جاءت العصر 
فحسبت نفسها عصرية 
و تلته المغاربية 
وحسبت نفسها مغاربية
زيطوط زاط زطيطة 
والعروة حسب نفسه أوثق 
والدهينة في غارقة الحرارة يذوب
الجزائر يحكى انها جزر توحدت للابد 
ولغير تفرقة في ميناء ترسو عليه السفن 
الجزائر هي ميناء الأمان 
ومن يسكن الجزائر في حبها لا يتراجع 

أما بكي عليها الكثير الكثير و من يسكنها يريدها له وحده

 لكنها للكل لا ترضى من يستحوذ عليها
 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire