Rechercehe dans le Blog بحث في المدونة

24 août 2008

vendez vous votre ame pour un papier

صرح عيسى لحيلح في حوار صريح لـ الشروق اليومي ليوم 24 أوت 2008 أن
""
إذا كان الانتساب إلى »الجزائرية« واكتسابها بالميلاد، فلماذا تحرمون منها عشرات الآلاف من الفرنسيين الذين ولدوا هنا ويعانون حنينا كبيرا إلى الجزائر لا يجد عشره المفكر »محمد أركون« الذي اعتبره أنا ـ لاعتبارات موضوعية ـ مواطنا فرنسيا أو مثقفا فرنسيا كبيرا من أصول جزائرية؛ إنه يعيش غربة جغرافية ـ بكل تأثيرات الجغرافية ـ ويعيش غربة اللغة وغربة المنهج وغربة الثقافة، فكيف يستطيع أن يكون جزائريا؟ إنه أذكي من أن يدعى هذا أنه »سمسار بين ضفتين« أو »وسيط ثقافي« كما شهد على نفسه، من هنا فإنني أنبّه، بل أحذّر الناس من هذه »النخب« القومية والإسلامية والعلمانية التي تترعرع في نعيم »التيه الأروبي الذين يقرأون واقعنا في غير واقعنا ولغير واقعنا والذين يقرأون شعرنا على غير موسيقانا والذين اعتبرهم طرازا جديدا من المستشرقين، مع تقديري الكبير للدور الثقافي والعلمي الذي قام به بعض »المستشرقين« إنهم مستعدون أن يعطوا الغرب كل ما يريد من التصريح السياسي وحتى الفتوى في سبيل الحصول على وثائق الإقامة والجنسية، لهذا ما ينبغي للناس أن لا يصدقوا هؤلاء المتمرغين كالحمرة الجرباء في نعيم »التيه الأروبي« ويجب عليهم أن يعرضوا عن كل معارض لا يشربون معه قهوة الصباح.
أما بالنسبة للأدب المكتوب بالفرنسية في الجزائر، فإن الاستقلال قد فصل في هذه المسألة، فما كتب قبل الاستقلال بالفرنسية فهو جزائري وما كتب بعد الاستقلال بالفرنسية فليس جزائريا، إذ لا شيء يكسب الأدب هويته وانتماءه إلا اللغة. إن الكتاب الكبار يكتبون رواية واحدة ويعبّرون عن فكرة واحدة ولكن بلغات شتى، إنهم في هذا الجانب يشبهون الأنبياء الذين يعبرون عن حقيقة واحدة بلغات شتى وهذا الذي جعل
التوراة عبرية والقرآن عربيا.""
si l'on ecrit en français en deviend hors de notre algérianité c'est tres interessant comme conclusion.
mai certaines avancées des idées de aissa lhileh son a voir et a revoir comme celle qui disent que "certains sont pret a donner a l'occident tout ce qu'il desire comme declaration politque ou fetwa dans l'espoire d'avoir un document comme la residence oubien la ntionalité"

20 août 2008

que des attentats a la bombe en Algérie


photos du le point.fr sans autorisation


Dénonçons le terrorisme,

Et activons nous a le combattre sans relâche sans pitiés

Arrêtez d'avancer des théories qui ne profites qu'aux terroristes

Comme quoi c'est les politiciens ou bien c'est un pseudo président qui cherche a maintenir ce climat d'insécurité

A chacun sont blablateur comme aux USA ou certains disent que oussama benladen est une extra création de la CIA

NON voyons claire et ne mélanger pas les choses il y a deux camps opposées et pas un seul camp l'un travail pour pacifier l'Algérie et l'autre ne cherche qu'a se faire exploser sur les pauvres gens et les terroriser n'aller pas me dire le contraire

Honte a celui qui ose dire le contraire

Surtout vous algériens résidant en dehors de l'Algérie un conseil évitez d'avancer des conclusions comme si vous étiez détenteur de la vérité, il y a des comme vous qui croient eux aussi détenir la vérité en se faisant exploser or ils son tout a fait en erreur dommage que a vérité ne soit pas aussi visible, on en aura fini avec le trrorisme

18 août 2008

يسمينة خضرة يشتم بلاده علنا

في تصريح للأديب الجزائري المعروف في جريدة الخبر فاجأني قراءة تصريحات عنه و ان حقا كانت صحيحة
فهي تعبلر عن تكبر و ترفع من الجزائري حيث يبرهن بتأثره الأعمى من دون نقد و من دون ميزان
فهو يحكم على كل الجزائريين و يعهم في مرتبة الشعب الذي لا تجوز له الحياه في الجزائر فهو يحتفض بالجزائر لوحده بكل أنانية و يتخيل صورتا للجزائر لطالما كافحنا من أجل رفضها
يا ياسمينة الجزائر ليست فرنسا و ليست الغرب و لن تكون كما تتصورها في عقلك نحن بخير من دونك ولا نحتاجك
و ان أردت أن تكون جزائريا مخلصا أدخل الى بلدك و أعمل
أقرأوا المقالة بكاملها
الصادرة في جريدة الخبر ل18 أوت 2008 ص 3
"لم يتوان الكاتب الجزائري محمد مولسهول المعروف أدبيا بياسمينة خضرة، خلال تكريمه من طرف المجلس الشعبي الولائي بوهران، زوال أمس، من الرد على منتقديه بعد تعيينه مديرا على رأس المركز الثقافي الجزائري في باريس ''أنا أغلى من النظام وأقوى منه والنظام لا يستطيع شرائي...''. واعترف من جهة أخرى أنه ''كرئيس حكومة لم يختر وزراءه'' في إشارة إلى مهمته في المركز الثقافي ''أعمل مع أناس لم أخترهم وليست لديهم غيرة على الثقافة الجزائرية''.اعتبر محمد مولسهول في معرض حديثه أن ''النظام الجزائري يتجه نحو الجدار ولا أحد يتحرك لمنعه من ذلك''. وأوضح قائلا: ''الوطنية أصبحت كلمة جوفاء وسجلا تجاريا'' وسط ذهول أعضاء المجلس الشعبي الولائي الذين لم يعتادوا على تصريحات نارية ضد النظام. وأشار في كملته المقتضبة إلى أن ''السلطات الجزائرية تعاملت معه بخبث لدى وصوله إلى باريس قادما من المكسيك في 2001، كانوا يتمنون أن أختفي''. وأكد موجها كلامه إلى كل المواطنين الجزائريين الذين لا يملكون سوى ذكاءهم وكفاءتهم للنجاح ''نجاحي هو أصدق دليل على أن النجاح ممكن عندما نؤمن بقدراتنا''. وواصل مولسهول تصريحاته بالتهجم على الصحافة ''المعرّبة'' في الجزائر مصرحا ''تعرضت لأكبر شتم من طرف الصحافة الجزائرية لم أشهده حتى في الصحافة الصهيونية''. وأضاف في نفس السياق، أن ''العديد من الصحافيين كتبوا عن أعمالي وهم لا يعرفونني... وأنا أدعوهم من هذا المنبر على أن يحترموا أنفسهم''. كما خصص مولسهول جزءا مهما من تدخلاته لتقديم حوصلة عن تسييره للمركز الثقافي الفرسي، بحيث تأسف لكونه يعمل مع أشخاص لم يخترهم بنفسه ''وليست لديهم الغيرة على الثقافة الجزائرية لأنهم متعودون على البيروقراطية، ومن شبّ على شيء شاب عليه''. واستطرد قائلا: ''رغم صعوبة المهمة لكنني سأنجح بمفردي''. في نفس السياق، كشف أنه حاول جمع كل الطاقات الجزائرية المتواجدة في فرنسا للقيام بعمل جماعي في صالح الجزائر، لكنه لم يخف تشاؤمه من قلة توافد الجزائريين على المركز الثقافي، مصرحا: ''عندما يتعلق الأمر بحفل غنائي الكل يتنقل إلى المركز، لكن عندما ننظم نقاشا أدبيا حول محمد ديب مثلا لا يتعدى عدد الحضور العشرين شخصا''. قبل أن يضيف: ''الجزائريون ليسوا أهل ثقافة بل أهل فلكلور''. "


Dommage pour toi Yasmina khadra tu sais ce qui me désole chez vous les émigrées qui sont allé vers les pays lointains pour soit disant assouvir leurs créativité et profiter de la liberté
C’est que vous retrouvez dans un choc qui vous prend tellement que lorsque vous faites une visite en Algérie la nourricière vous commencez à frimer
N’oublie pas que ton rêve reste comme tel tant qu'il n'est pas réalisé dans ton bled, il devient celui des autres tu es indigne la preuve, j'ose le dire car tu ose nous traiter de tous les maux honte a toi de ne pouvoir distinguer que cela.
Le jour ou tu pourra enrichir la culture algérienne en Algérie en luttant en Algérie pour nourrir la culture algérienne c’est en ce moment que l’on pourra te donner une médaille de reconnaissance dommage pour ces algériens qui t’on offert une médaille et que tu les as insulté par tes déclarations

14 août 2008

Fourmis qui n'existe juste q'en Algérie

video

ces fourmis ne sortent que la nuit a exception faite s'il y a un met delicieux, généralement on trouve ces fourmis dans du bois pourrit

13 août 2008

bienvenue a Google.DZ


google en algérie cool en plus c'est google DZ le célèbre DZ est adopté par google

jamais une société d'internet et en ma conaissance ne l'a fait



alor voila dorénavant c'est google.dz


1 août 2008

soirée andalou a Tipaza

video

la soirée etai en l'honneur du feu Bourahla la grand artiste de la musique chaabi
firkat al Gharnatia de Koléa qui participera a une manifestation aux USA dans la ville d'Al kader
etai présent la célèbre artiste AMAL WAHBI